الفصل الأول

الرهانات المناخية

polar-b

ماهو الاحتباس الحراري ؟

تتسبب التغيرات المناخية التي تعرفها الأرض في الاحتباس الحراري.

يتمخض الاحتباس الحراري أساسا عن انبعاثات الغازات الدفيئة.

يلعب استهلاك الوقود الأحفوري، لاسيما الذي يُستخدم لإنتاج الطاقة دوراً رئيسياً في انبعاث هذه الغازات.

وقد شدّد أكاديميو الفريق الحكومي الدولي المعني بتغيّر المناخ، في تقريرهم الأخير، على تسارع التغيرات المناخية والحاجة الملحة لمكافحة هذه الاضطرابات، تحت طائلة ارتفاع متوسط درجة حرارة الأرض إلى مستويات خطيرة، ممّا سيتسبب في العديد من الكوارث الطبيعية، بما فيها الجفاف والفيضانات وذوبان الجليد،… الخ.

gif

لماذا نستهلك كلّ هذا القدر من الطاقة ؟ وما هي أنواعها ؟

ارتفع عدد سكان العالم، بين سنتي 1950 و2010، من 2.5 مليار إلى 7 مليارات نسمة. وقد اقترن هذا النمو الديموغرافي بتعميم أنماطَ عيشٍ واستهلاكٍ تُشجع على الارتفاع المتنامي في استهلاك الطاقة.

في مواجهة الاحتباس الحراري، لا بد من التغيير

إن إدراك خطورة الاحتباس الحراري والتلوث البيئي  و الندرة المحتمة للوقود  الأحفوري يقودنا إلى إعادة التفكير في نموذجنا  الإنمائي الاقتصادي   بهدف ترشيد استغلال  الموارد و المحافظة على الطبيعة والتخفيف من الاحتباس الحراري وتفادي النزاعات.
وهذا ما نصطلح على تسميته بالتنمية المستدامة، النموذج المرتكز على دعائم ثلاث تتمثل في الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، والقائم على فكرة أنه يتوجب على التنمية أن تلبي متطلبات الحاضر دون المساس بقدرة الأجيال المقبلة على تلبية حاجياتها الخاصة.

الفصل الثاني

الطاقات المتجددة في العالم

ما هي الطاقة المتجددة؟

تُوصف الطاقة بالمتجددة عندما تستمد من مصدر تجدده الطبيعة باستمرار  في مقابل طاقة غير متجددة مخزوناتها معرضة للنفاذ (كالنفط على سبيل المثال). وتُسمى هذه الطاقة أيضا “الطاقة النظيفة” أو “الطاقة الخضراء” لأن  استخدامها قليل التَّلْوِيث، ولا يُخلف الكثير من النفايات.

يُمَكِّنُ استخدام الطاقة المتجددة  من تفادي انبعاث الغازات الدفيئة،  وهي ظاهرة حتمية  متى  كان مصدر الطاقة أحفوريا.

وفي المقابل، تشترك جميع الطاقات المتجددة في ضعف قدرتها بالمقارنة مع  الطاقات غير المتجددة، وهذا ما يُفسر أن كون استغلالها، حاليا، أقل ربحية من الطاقات الْمُلوثة…

الأنواع الستة من الطاقات المتجددة

مفهوم الاستقلال الطاقي

يُقاس الاستقلال الطاقي لبلد ما بحساب العلاقة بين إنتاج الطاقة واستهلاكها على الصعيد الوطني.

الفصل الثالث

الطاقات المتجددة في المغرب

تُسْتَمَدُّ كل الطاقات المتجددة بشكل غير مباشر من الطاقة الشمسية: فالشمس هي التي تضبط الدورة المائية ، وتعتبر بالتالي  الأصل في الطاقة المائية. كما أنها أيضا هي الأصل في الطاقة الريحية  المتأتية  من الطاقة الحركية للرياح المرتبطة بتسخين المياه وتبخرها.

تتمتع المملكة بموقع ذي إمكانيات شمسية عالية، ويحظى بقوة إشعاع شمسي مباشر ، مما جعلها متميزة ومفيدة للتكنولوجيا الحرارية ذات المرايا الأسطوانية المقعرة. ويقدر هذا المؤهل بنحو  20 ألف ميغاواط،  وقد بلغت القدرة الكهربائية المنتجة بالمغرب 180 ميغاواط سنة 2016.

تكنولوجيات متنوعة

يقوم استخدام الشمس كطاقة على مبدأين تكنولوجيين مختلفين: الطاقة الشمسية الحرارية والطاقة الكهروضوئية.

مصدر نظيف ومجاني لا يَنْفَذ

الشمس مصدر طاقة لا ينفذ. فصحارى العالم تتلقى وحدها كل 6 ساعات من أشعة الشمس ما يكفي لسد الحاجيات السنوية للبشرية من الطاقة.  وهذه الأشعة مادة أولية متوفرة في جميع أنحاء العالم، بشكل مجاني وغير قابلة للنضوب. ويساهم تحويلها إلى طاقة في الحد من الغازات الدفيئة.

خريطة الطاقات المتجددة بالمغرب

بفضل موقعه الجغرافي الاستراتيجي، يتمتع المغرب بإمكانيات مهمة في مجال الطاقات المتجددة.

تعتبر المملكة تاسع دولة في العالم من حيث نسبة التعرض إلى ضوء الشمس. فمجموع التراب الوطني الذي تعادل مساحته 710000 كلم يتعرض إلى ضوء الشمس بين 2800 و3400 ساعة في السنة وهو ما يجعل إمكانيته الطاقية تقدر بـ 20000 ميغاواط. لكن القدرة الطاقية المنتجة لم تتجاوز 180 ميغاواط سنة 2016.

فيما يتعلق بالطاقة الريحية، يحتضن المغرب حقلا يحتل المرتبة الواحدة الثلاثين في العالم. فسرعة الرياح في سواحله الممتدة على مدى 3500 كلم تبلغ سرعتها بين 7.5 و11 متر/ثانية وهو ما يجعل إمكانياتها التقنية تقدر بـ 25000 ميغاواط. لكن القدرة الكهربائية المنتجة من الطاقة الريحية لم تتجاوز 800 ميغاواط سنة 2016.

أما فيما يخص الطاقة الكهرومائية، فقد سهلت سياسة السدود المتبعة منذ الاستقلال الوصول إلى قدرة كهربائية منتجة تبلغ 1770 ميغاواط (علما أن إمكانات المغرب التقنية تجاور الـ 3800 ميغاواط).

بفضل استغلال المورد الشمسي، ستتمكن المملكة من تعديل باقتها الطاقية في نهاية المطاف.

تتمثل الباقة الطاقية لبلد ما في توزيع مختلف مصادر الطاقة الأولية المستهلكة من طرف هذا البلد لإنتاج الطاقة.

تهمين حاليا المحروقات على الباقة الطاقية بالمغرب. بَيْدَ أن استغلال الموارد الشمسية سيمكن من تغيير هذه الباقة. وذلك عن طريق تقليص حصة الطاقات الأحفورية. وفي المقابل، حددت المملكة هدفا أساسيا لنفسها، ويتمثل في أن تشكل الطاقات المتجددة نسبة 52٪   من باقتها الطاقية في أفق 2030.

الفصل الرابع

مازن

Masen-infographie-300x574-ar-1

مرجع عالمي للطاقات المتجددة

تأسس مازن، كشركة مساهمة برأس مال عام يشرف عليها مجلس إدارة ومجلس مراقبة، وذلك سنة 2010.

تتحدد مهام مازن حول ثلاثة محاور :

  1. التطوير المندمج لمنشآت الطاقات المتجددة وفق أفضل المعايير الدولية.
  2. المساهمة الفعالة في تطوير خبرة وطنية في مجال الطاقات المتجددة.
  3. التحفيز على التنمية المحلية للمناطق المخصصة لإقامة محطات التوليد حسب نموذج مستدام يأخذ بعين الاعتبار الجوانب الاقتصادية والبشرية والبيئية.

يرمي مازن إلى توسيع نطاق مهامه إلى المستويين القاري والدولي.

للقيام بمهامه على أحسن وجه، يعبّئ مازن العديد من المهارات والمهن متعددة التخصصات من بينها :

  • تحديد وتصور وبرمجة وحدات لإنتاج الكهرباء من مصادر الطاقات المتجددة.
  • تثمين مصادر الطاقات المتجددة.
  • القيام بالدراسات القبلية اللازمة لتأهيل الموقع وتصور وإنجاز وصيانة المنشآت (أو تسيير هذه الأنشطة).
  • المساهمة في تعبئة التمويلات الضرورية لإنجاز وبناء منشآت الطاقات المتجددة.
  • إنجاز البُنى التحتية اللازمة لربط المواقع بمختلف الشبكات الوطنية (طرق، كهرباء، ماء واتصالات).

لنغير الباقة الطاقية

تهدف الاستراتيجية الوطنية التي ينزلها مازن بشكل كبير إلى إنتاج 6000 ميغاواط من الكهرباء من مصادر متجددة في أفق 2020 (الطاقة الشمسية: 2000 ميغاواط والطاقة الريحية: 2000 ميغاواط والطاقة الكهرومائية: ما لا يقل عن 2000 ميغاواط).

مازن: فاعل تنموي يعتمد على الطاقات المتجددة

يجب أن تواكب تطوير الطاقات النظيفة خطة تنمية مستدامة حقيقية. لذلك تتبنى مشاريع مازن المندمجة معايير صارمة فيما يخص الآثار البيئية والاجتماعية. فعلى سبيل المثال، تسعى استراتيجية التنمية المحلية إلى المساهمة في رفع المستوى المعيشي في المناطق المحتضنة للمواقع (التي تكون نائية في أغلب الحالات) والرفع من إمكانية التوظيف بالنسبة للساكنة المحلية عندما تسمح الموارد بذلك وتنفيذ عمليات دعم متنوعة مخصصة لقطاعات معينة حسب احتياجات كل منطقة.

تكمن الغاية من وراء هاته المقاربة المحلية التي تبناها مازن في مواءمة أفعاله مع السياق الاجتماعي-الاقتصادي للمناطق المحتضنة للمشاريع عن طريق أفعال جديدة تطلقها مختلف الجهات المعنية بالمحطات الشمسية مع تحقيق أقصى حدّ من التضافر المنبثق عن ذلك.

مازن، فاعل في مغرب الغد

يساهم مازن في تكريس البحث والتطوير التطبيقي ما قبل العملياتي في المجال الشمسي اعتمادا على جميع التكنولوجيات المتاحة. وكان مما فعله في هذا المضمار، إطلاق بناء منصة للبحث والتطوير في مركب نور ورزازات مخصصة لتأهيل العديد من التكنولوجيات الفرعية في المجال الشمسي بالإضافة إلى إنشاء شبكة تواصل وتبادل بين الصناعيين والمؤسسات البحثية.

الفصل الخامس

وقفة على محطات نور

ما هو مخطط الطاقة الشمسية نور ؟

خطة متعددة التكنولوجيا

يتميز نور باعتماده على تكنولوجيات متعددة فهناك محطات تبنّت أنظمة الألواح الكهروضوئية وهناك أخرى اختارت أنظمة التكنولوجيا الحرارية. لكل من هاتين التكنولوجيتين خصائص مختلفة. فالكهرباء التي تتولد بفضل التكنولوجيا الأولى يمكن تخزينها بسهولة مما يجعلها تستجيب لاحتياجات الاستهلاك بعد الليلية. أما التكنولوجيا الثانية فهي أكثر انتشارًا وأقل تكلفة وهو ما يناسب الاستهلاك النهاري.

أطلق المغرب سنة 2009، بمبادرة من صاحب الجلالة الملك محمد السّادس، مخططا طموحا سُمّي نور بغرض تطوير الطاقة الشمسية في المغرب. يرمي هذا المخطط إلى تحقيق 3 أهداف: تأمين الإمداد وتوفير الطاقة والحفاظ على البيئة.

تتجسد الفكرة في تشييد قدرة كهربائية منتجة من الطاقة الشمسية تصل إلى 2000 ميغاواط في أفق 2020 على التراب المغربي. لبلوغ المراد، يشمل البرنامج تطوير محطات شمسية ومنظومات شمسية في عدة مناطق. وهذا من شأنه أن يحشد استثمارات تزيد عن تسع مليارات دولار ويسمح بخفض انبعاثات الغازات الدفيئة بما يعادل 3.7 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون سنويا.

يصبو مازن إلى ريادة إنجاز برامج مماثلة في المستقبل سواء كان ذلك في المغرب أو في الخارج. فعلى الصعيد الوطني، تمّ بالفعل تحديد مواقع ميدلت وطاطا والعيون وبوجدور كما أن الأبحاث التي تجريها الشركة حاليا تدرس إمكانية اختيار مواقع أخرى.